Search

“مكافحة الإرهاب” يوشك فرض سيطرته على ساحل الموصل الأيسر بتحرير 26 حيّاً

الأثر نيوز

أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، أمس الاثنين ، عن سيطرة قطعات جهاز مكافحة الإرهاب على 26 حياً من الساحل الايسر لمدينة الموصل بعد تحرير أحياء البكر والقاهرة والزهور ، فيما أعلن قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق عبد الامير يارالله تحرير مناطق سهل نينوى بالكامل من عصابات داعش الارهابية.
قال الناطق بأسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول ” ان قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت في المحور الجنوبي الشرقي من تحرير 26 حياً بعد تحرير أحياء البكر والقاهرة والزهور والاخاء والقيام بعمليات تطهير وتفتيش والسيطرة عليها بالكامل .
وأضاف رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ” أن المحور الشمالي للقطعات العسكرية فرقة المشاة 16 سيطرت على قرية العباسية التي تقع شمال حي القاهرة وإدامة الاتصال مع جهاز مكافحة الإرهاب لتطهيرها”.
وأوضح أن” أبطال الشرطة الاتحادية التابعة لقطعات الفرقة التاسعة واللواء الثالث من الفرقة الأولى تتقدم في المحور الجنوبي الغربي بعد السيطرة على قرية العزبة التي تقع جنوب منطقة (البوسيف) التي استهدفت بضربات موفقة قدرات العدو وتم توغلهم إلى الساحل الأيسر والسيطرة على حي الانتصار والسلام ويونس السبعاوي”.
وبين الناطق باسم العمليات المشتركة ” أن الفرقة المدرعة السابعة وقيادة عمليات نينوى تتقدم في محور الزاب الذي يقع شرق نهر دجلة وكان التقدم كبيراً حيث تم تحرير قرية “الزليخان” والسيطرة على “معمل السلف” وتأمين الطريق باتجاهه”.
إما من جهة المحور الغربي الذي هو بقيادة الحشد الشعبي فأكد رسول بأن” تشكيلات قوات الحشد الشعبي تمكنت من تحرير قرى (الفطسة) و(الفلكة الشمالية) و(العجبوري) و(البنونه) وقرى أخرى تربط الخط الإستراتيجي”.
وتابع ان” هنالك جهوداً كبيرة تبذل من قبل القوة الجوية وطيران الجيش العراقي وطائرات التحالف وأيضاً جهد استخباراتي وضربات موفقة خلال المعلومات الاستخبارية والعملية مستمرة لتحقيق ما خطط له من قبل قيادة العمليات المشتركة وتحرير مدينة الموصل” ، لافتاً ان “هذه القطعات جميعها مازالت مستمرة بعملية التحرير والتطهير في المناطق والقرى من مخلفات عناصر التنظيم الارهابي وتأمين الطرق والمباني”.
وكشف العميد يحيى عن ، قرب اقتحام القوات الامنية للساحل الأيمن الواقع في غرب مدينة الموصل خلال الفترة القليلة المقبلة .
وفي سياق المعارك في سهل نينوى أعلن قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق عبد الامير يارالله تحرير مناطق سهل نينوى بالكامل من عصابات داعش الارهابية.
وسهل نينوى هو منطقة جغرافية تابعة لمحافظة نينوى شمالي العراق ويقع إلى شمال وغرب مدينة الموصل.
ويتألف السهل من ثلاثة أقضية هي الحمدانية والشيخان وتلكيف، ويعد الموطن التاريخي لمسيحيي العراق إلى جانب تواجد اليزيديين والتركمان والشبك والعرب.
من جانبه أفاد مصدر في قيادة عمليات نينوى، أمس الاثنين ، بأن 50 عنصراً من داعش قتلـوا بقصف جوي للطائرات العراقية استهدف مواقع للتنظيم جنوبي الموصل وعدد من السيارات المفخخة .
وقال المصدر الذي لم يفصح عن أسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “طيران الجيش العراقي وبالتنسيق مع استخبارات الشرطة الاتحادية أستهدف مقرات لتنظيم داعش بمنطقة (المصايد) ضمن المحور الجنوبي للموصل مما أسفر عن مقتل 50 عنصراً من التنظيم”.
وأضاف أن “الضربة الجوية أدت إلى تدمير ست سيارات وصهريج مفخخ تابعة لزمر داعش الارهابية”.
وقتل طيران الجيش، أمس الاثنين ، 86 إرهابياً من عصابات داعش في غارات جوية منفصلة في المحورين الجنوبي والغربي لمدينة الموصل.
وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه أن “طيران الجيش وبإسناد جوي للشرطة الاتحادية وجه ضربات جوية أسفرت عن قتل ٥٤ إرهابيا وتدمير عجلتين ملغومتين ومعالجة ٥ عجلات احداها تحمل رشاشة احادية في منطقة المصايد ضمن المحور الجنوبي للموصل”.
وأضاف، ان “طيران الجيش وبالتنسيق مع الحشد الشعبي دك أوكار عصابات داعش بضربات جوية أسفرت عن قتل ٣٢ إرهابياً وحرق عجلة وتدمير ٦ عجلات اثنتان منها تحمل أحادية ومعالجة عجلة كبيرة في منطقة تل الزلط في قاطع مسؤولية الحشد الشعبي ضمن المحور الغربي” انتهى.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأخبار العاجلة