Search

صحيفة الديلي ميل البريطانية : سيارة مفخخة تسخر من الحرب على العراق !!

الأثر نيوز/بغداد

علي هادي الموسوي -هولندا

هذه السيارة المحطمة تلخص حقيقة الحال في العراق المحررة بهذه الجملة افتتحت صحيفة الديلي ميل البريطانية تقريرها عن احدث المعروضات المنضمة للمتحف الحربي الامبراطوري بالمملكة المتحدة‏,‏ حيث انضم عمل التجهيز في الفراغ ‏Illustration‏ الخاص بالفنان البريطاني جيرمي ديللر‏JeremyDeller‏ إلي صالة المتحف التي تلخص معروضاتها تاريخ العسكرية البريطانية‏.‏

اختار الفنان البريطاني السيارة المفخخة التي استخدمت في تنفيذ انفجار بسوق الكتب بشارع المتنبي ببغداد‏,‏ في الخامس من مارس عام‏2007,‏ وهوالانفجار الذي راح ضحيته‏38‏ قتيلا‏,‏ وسقط خلاله اكثر من ستين مصابا مازال بعضهم بخضع للعلاج حتي الآن بحسب الصحيفة البريطانية‏,‏ ويتشكل العمل من حطام السيارة‏.,‏ موضوعا علي حامل رمادي‏,‏ يمتد بين اسلحة تخلفت عن حروب وصراعات سابقة خاضتها بريطانيا‏,‏ حيث تبدو السيارة بلا معالم واضحة علي الإطلاق‏,‏ وقد تحولت إلي كتلة صدئة من المعدن المحترق غير المتشكل ووضعت هذه الكتلة الشائهة التي حملت عنوان الحوار في العراق بين المعدات الحربية البريطانية الثقيلة في مدخل المتحف‏,‏ الذي يشكل فخر العسكرية البريطانية‏,‏ ليكون شاهدا علي ما قامت به هذه العسكرية في العراق تحت دعوي التحرير حسبما يسخر عنوان العمل‏.‏

ويقول جيرمي ديلر في تصريحاته للديلي ميل حول المعرض‏:‏ انه يهدف من خلال هذا العمل إلي لفت الانتباه إلي ارتفاع حصيلة ضحايا الحروب من المدنيين‏,‏ وقارن ديلر بين عدد المدنيين الذين راحوا ضحية الحروب العالمية الكبري في بداية القرن العشرين‏,‏ واعدادهم في الحروب المندلعة أخيرا‏,‏ حيث لم تتخط نسبة المدنيين ممن قتلوا في هذه الحروب العالمية الكبري‏10‏ بالمئة من العدد الكلي للضحايا بينما ارتفعت هذه النسبة إلي‏90‏ بالمئة في الحروب التي انخرطت فيها الدول الغربية بقيادة بريطانيا والولايات المتحدة في القرن الحالي‏.‏

واضاف التشكيلي البريطاني‏,‏ ان الجمهور في بريطانيا والولايات المتحدة حيث اشتعلت شرارة الحرب‏,‏ لا يري من اثارها سوي جثث ابنائهم العائدة‏,‏ اما ما يراه العراقيون انفسهم فغائب وغير مرئي‏,‏ وهو مادفعه لعرض عمله هذا في الولايات المتحدة قبل ان ينتقل به ليعرض حتي نهاية العام الحالي في المتحف الامبراطوري الحربي بلندن‏.‏

في الصور التي عرضتها الديلي ميل‏,‏ يبدو التناقض بين حجم السيارة المحطمة والطائرات والصواريخ الهائلة التي تشغل صالة المتحف الحربي البريطاني‏,‏ تناقض يبرز رسالة واضحة حول ما وصل وإليه حال الامبراطورية الغابرة التي حكمت ما يزيد علي نصف العالم يوما ما ليكون حطام شارع المتنبي‏(‏ شارع الثقافة ببغداد‏)‏ هو احدث حلقة في سلسلة الاعمال الفنية الغاضبة التي تستمر منذ عام‏2003‏ في بريطانيا وتضم العديد من الأعمال المسرحية وعروض الموسيقي وعروض مسرح وسينما الجراج التي توجه انتقادات شديدة اللهجة للحكومات البريطانية المتعاقبة المشاركة في احتلال العراق‏.‏

واضاف :” ان المتحف قام بفرض رسوم مالية على كل شخص يرغب بزيارة الجناح الخاص بتلك السيارة ، وبالتالي جمع المتحف من الاشخاص الذين زاروها مبلغا وصل الى ملايين الدولارات “. يشار الى ان امانة بغداد قامت برمي بقايا السيارة في الطمر الصحي في اطراف بغداد .انتهى

 




547 thoughts on “صحيفة الديلي ميل البريطانية : سيارة مفخخة تسخر من الحرب على العراق !!

  1. click here

    IaаАа’б‚Т€ТšаЂаŒаАа’б‚Т€ТžаБТžm a long time watcher and I just believed IaаАа’б‚Т€ТšаЂаŒаАа’б‚Т€ТžаБТžd drop by and say hello there for the incredibly initially time.

  2. hack

    I know this if off topic but I’m looking into starting my own weblog and was
    wondering what all is required to get setup?
    I’m assuming having a blog like yours would cost a pretty penny?
    I’m not very internet savvy so I’m not 100% positive.
    Any recommendations or advice would be greatly appreciated.
    Thanks

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأخبار العاجلة