Search

عدد المعاقين باليمن يضاهي سكان دول خليجية!

الأثر نيوز / بغداد

نشر موقع “دويتشه فيله ” تقريرا الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول عن حرب اليمن ومعاناة ذوي الاحتياجات الخاصة قال فيه إن أعداد هؤلاء تضاهي عدد سكان دول خليجية.

يقول التقرير إن الحرب العاصفة في اليمن تكاد تكون بمثابة يوم “القيامة” بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك لأن هذه الفئة من السكان همشت تماما وحرمت من كل سبل المساعدة، فيما تفوق أعدادهم سكان بعض الدول الخليجية.

ويؤكد التقرير أن أعداد هؤلاء في تزايد مستمر، على الرغم من عدم وجود إحصاءات رسمية لهم قبل وبعد نشوب الحرب القائمة هناك منذ قرابة سنتين.

ويذكر التقرير أن الحرب الدائرة حاليا في اليمن خلفت نحو 92 ألف معاق، وأن الحروب والصراعات التي شهدها هذا البلد في السنوات الماضية تسببت في ارتفاع أعداد المعاقين، استنادا إلى ما وصفها بتقديرات متواضعة، إلى ما يزيد عن 3 ملايين و700 ألف معاق عن الحركة.

ونقل التقرير عن رئيس الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين عثمان محمد الصلوي قوله إن :”قصف الطيران وزراعة الألغام وخصوصا في مدينة تعز جنوب اليمن تخلف يوميا عشرات المعاقين”، وإن أكثر من 350 مركزا ومنظمة ومعهد خاص معنية بتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمعاقين توقفت في اليمن بعد نشوب الحرب وانقطاع الموارد عنه.

ويلفت الصلوي على سبيل المثال إلى أن حادثتي قصف جبل عطان بالقنبلة الفراغية من قبل الطائرات السعودية في 20 أبريل/ نيسان 2015، وقصف الصالة الكبرى بصنعاء في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تسببتا لوحدهما فقط بتعريض “أكثر من 1000 شخص للإعاقة، منهم 40 شخصا تعرضت بعض أطرافهم للبتر”.

ويعرض التقرير أوضاع عدد من المعاقين، حيث أكد أحدهم أنه لم يحصل على أي نوع من الرعاية منذ اندلاع الحرب في اليمن، فيما يضطر آخر إلى الزحف على ذراعيه لنحو كيلو متر من منزله حتى جنوبي العاصمة صنعاء أملا في الحصول على مساعدة، إذ لم يبق أمامه من سبيل سوى الخروج من منزله وممارسة التسول وطلب العون من أهل الخير.

النقطة الوحيدة المضيئة في هذا التقرير تقول إن بعض المنظمات الدولية لا تزال تبذل جهودا جيدة في هذا المجال، وبيانات اللجنة الدولية للصليب الأحمر ترصد تمكن قرابة 25400 معاق من الاستفادة من الدعم المقدم من قبلها خلال عام 2016، وقد حصل 12800 منهم على علاج طبيعي، واستفاد 5977 مريضا من أجهزة تقويم العظام.

المصدر: وكالات

محمد الطاهر




615 thoughts on “عدد المعاقين باليمن يضاهي سكان دول خليجية!

  1. Russell Leet

    I really like your blog.. very nice colors & theme. Did you design this website yourself or did you hire someone to do it for you? Plz answer back as I’m looking to create my own blog and would like to know where u got this from. thank you

  2. Micaela Petchulis

    – yo , Thank you a lot for making this website . I m into gambling niche and have found this website using search on google . Will be sure to share . I am affiliate and have found your site very informational Many thanks , see ya. :S

  3. Mona Zwiebel

    This article is very appealing to thinking people like me. It’s not only thought-provoking, it draws you in from the beginning. This is well-written content. The views here are also appealing to me. Thank you.

  4. Bryan Fishbeck

    I don’t think I’ve read a post like this before. It’s well-thought out, which means that I learned something new today. I’m going to check out some of your other posts to see if they each have the same high-quality applied to them!

  5. homedesignirvine.tk

    I am only writing to make you know what a really good experience my wife’s daughter obtained using yuor web blog. She even learned numerous issues, which included what it’s like to possess a very effective teaching spirit to let many more easily have an understanding of a variety of impossible issues. You truly exceeded our own expected results. Thanks for showing such effective, trustworthy, educational and easy tips about that topic to Lizeth.

  6. Sexxx

    Thank you for writing this awesome article. I’m a long time reader but I’ve never been compelled to leave a comment. I subscribed to your blog and shared this on my Twitter. Thanks again for a great post!

  7. 醫學美容文章

    Venus Viva™對所有皮膚類型都是安全的,並使用革命性的Nano Fractional Radio Frequency™(納米點陣射頻™)和Smart Scan™(智能掃描™)技術,通過選擇性真皮加熱,從而提供優異的治療效果。使用Nano Fractional RF™將能量透過表皮傳遞至真皮,從而產生熱量,並啟動膚膚的生理機制,重建膠原蛋白及刺激纖維母細胞,最終刺激導致組織重塑。功效:✔改善膚質✔肌膚緊緻✔減淡妊娠紋✔痤瘡及暗瘡疤痕✔減淡細紋及皺紋✔面部肌膚賦活再生 適合面部及頸部

  8. Lovella Commons

    I have been meaning to read this and just never obtained a chance. It’s an issue that I’m really interested in, I just started reading and I’m glad I did. You’re a fantastic blogger, one of the best that I’ve seen. This weblog undoubtedly has some facts on topic that I just wasn’t aware of. Thanks for bringing this stuff to light.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأخبار العاجلة