Search

الحكيم من عمان: الامم المتحدة رحبت بوثيقة التسوية وطلبت أن ترعى هذا المشروع

الأثر نيوز / بغداد

 رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم،أكد اليوم  الأربعاء، أن الأمم المتحدة رحبت بوثيقة “التسوية السياسية” وطلبت أن ترعى هذا المشروع، مبينا أن التسوية تهدف إلى “توحيد” العراقيين، فيما أشار إلى أن الحكومة تبذل جهودا لإعادة فتح الحدود بين العراق والأردن وإكمال مشروع مد الأنبوب النفطي بين البلدين.
وقال الحكيم في بيان صدر على هامش لقائه الجالية العراقية في الأردن، وتلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “الأمم المتحدة رحبت بوثيقة التسوية التاريخية وطلبت بان ترعى هذا المشروع الوطني”، لافتا إلى أن “التسوية التاريخية تهدف لتوحيد العراقيين تحت مظلة واحدة”.
وأضاف أن “الحكومة تبذل جهودا لإعادة فتح الحدود بين العراق والأردن وإكمال مشروع مد الأنبوب النفطي بين البلدين”.
وتابع الحكيم “أننا نحقق انتصارات عسكريا وسنحرر الموصل ونعلن انتهاء داعش كعصابة إرهابية“، مبينا أن “إنهاء وجود داعش بالعراق بحاجة لوسائل عسكرية وحزمة من الإجراءات السياسية والخدمية”.
وكان رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم وصل، اليوم الأربعاء، إلى العاصمة الأردنية عمان في زيارة رسمية.انتهى



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأخبار العاجلة