وسينافس أكثر من 500 من أفراد الجيش الحاليين والسابقين في الحدث الرياضي في سيدني.

وقال الأمير هاري الذي أطلق أول دورة لألعاب إنفكتوس في لندن عام 2014 إن أستراليا اختيرت لأنها مدينة رمزية تتمتع بإرث عسكري كبير وبمشجعين مولعين بالرياضة.

وأضاف في بيان عبر تسجيل مصور “كان بحق قرارا سهلا.. دورة ألعاب إنفكتوس 2016 ستكون في سيدني”.

وسينافس رياضيون أصيبوا أو جرحوا أو مرضوا في المنافسات الفردية والجماعية، بما في ذلك السباحة والرماية وسباقات الدراجات والمضمار والميدان وفي منافسات الرغبي على الكراسي المتحركة.

وقالت وزيرة الدفاع الأسترالية ماريس بين إن استضافة الألعاب، تكريم وإجلال للشخصية التي لا تقهر للجنود من الرجال والنساء.

ونظمت الألعاب في لندن وأورلاندو ومن المقرر أن تقام في تورنتو العام المقبل انتهى.