Search

مشيخة الأزهر توقف أستاذ عقيدة وتتهمه بالإلحاد وإحياء فكر محمد عبده وطه حسين

الأثر نيوز / متابعة

فى واقعة هى الأولى من نوعها، أصدرت جامعة الأزهر قراراً بوقف الدكتور يسرى جعفر، أستاذ العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين، عن العمل 3 أشهر، لاتهامه بالإلحاد ومحاولة إحياء فكر “محمد عبده وطه حسين”، والهجوم على التيار الإسلامى، ووصفه بالتيار الظلامى. وأوضحت مصادر مطلعة، أن لجنة التحقيق، التى شكَّلتها الجامعة، برئاسة الدكتور حامد أبوطالب، العميد الأسبق لكلية الشريعة والقانون عضو مجمع البحوث الإسلامية الحالى، وجهت لـ«جعفر»، وهو «كفيف»، عدة اتهامات منها الدعوة إلى الإلحاد، وانتقاد صحيح «البخارى» فى محاضراته ووصفه للتيار الإسلامى بالظلامى، ومطالبته الدائمة بضرورة تنقية كتب التراث، ومحاولة إحياء فكر الأديب طه حسين، فى نقده مناهج الأزهر، وإحياء منهج الإمام محمد عبده فى التفكير، مع دعوته لتعديل المناهج الأزهرية. وأضافت المصادر أن التحقيق استغرق أكثر من 3 أشهر، وتمت خلاله مناقشة «جعفر» فى آرائه وأفكاره التى وصف خلالها بعض أساتذة وعلماء الأزهر الحاليين بالرجعيين والظلاميين، مشيرة إلى أن الدكتور المتهم نفى فى التحقيق الاتهامات الموجهة له بالإلحاد، مؤكداً أن أفكاره تدعو إلى «التنوير». وتابعت: قرار لجنة التحقيق صدر بوقف الدكتور «جعفر» ثلاثة أشهر، والنية تتجه لفصله نهائياً من الجامعة، إذا ما تحدث إلى وسائل الإعلام، أو أشار للجنة التحقيق، حتى لا يتم اتهام الأزهر بأنه يعيد عصر محاكم التفتيش. بدورها، اتصلت «الوطن» بالدكتور «جعفر»، لكنه رفض التعليق قائلاً: «كتاباتى لها علاقة بالتنوير، وأنا مُمتثل لقرار الجامعة، ولن أعلق على اللجنة»، كما رفض مسئول رفيع بجامعة الأزهر التعليق على الواقعة، قائلاً: «الأمر محل تحقيق داخلى، وله علاقة بمخالفة القوانين داخل الجامعة»، فيما كشف مصدر آخر عن أن هناك العديد من الأساتذة تمت إحالتهم للتحقيق لأسباب مختلفة مؤخراً. انتهى




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأخبار العاجلة