Search

السعودية “تحقق” في الغارات الدامية على مجلس العزاء بصنعاء

الأثر نيوز / صنعاء

قالت السعودية التي تقود التحالف الذي يحابر اليمن إنها ستحقق في الضربات الجوية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 140 شخصا كانوا يشاركون في مراسم عزاء في صنعاء. وشهدت العاصمة اليمنية مظاهرة حاشدة للتعبير عن الاحتجاج على الهجوم على مجلس العزاء. ودعا الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح التصعيد العسكري مع السعودية.

وقامت السعودية في بيان إنها “ستحقق فورا في هذه القضية” بمساعدة الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن وخبراء من الولايات المتحدة سبق لهم أن حققوا في حوادث سابقة. وأشار البيان إلى “التقارير بشأن القصف المؤسف والمؤلم” في صنعاء قبل أن يضيف أن “التحالف يؤكد أن قواته لها تعليمات واضحة بشأن عدم استهداف التجمعات السكانية وتجنب المدنيين”. . واستهدفت الضربات الجوية مجلس عزاء والد وزير الداخلية اليمني، اللواء جلال الرويشان، الذي عينه الرئيس، عبد ربه هادي، لكنه احتفظ بمنصبه ونضم الى انصار الله الحوثيين على صنعاء وخروج هادي إلى منفاه الاخياري في السعودية. وقالت الولايات المتحدة إنها تجري “مراجعة فورية” لدعمها لقوات التحالف الذي سبق أن قلصته إثر حوادث سابقة. وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، نيد برايس، إن دعم الولايات المتحدة للتحالف “ليس شيكا على بياض”. وأضاف الناطق قائلا إن الولايات المتحدة في الوقت الذي تسعى فيه إلى إنهاء الحرب في اليمن، مستعدة “لتعديل دعمها بحيث ينسجم مع المبادئ، والقيم، والمصالح الأمريكية”. وشارك آلاف في مظاهرة بصنعاء، أطلقوا عليها اسم “بركان الغضب”، للتنديد بالسعودية. وخلال المظاهرة، طالب ممثل عن منظمات الأمم المتحدة الإغاثية والإنسانية بضرورة وقف العنف في اليمن. من ناحية أخرى دعا صالح في خطاب ملتفز “كل افراد القوات المسلحة واللجان الأمنية الشعبية إلى الاتجاه نحو الجبهة .. إلى الحدود للثأر”. ووصف الرئيس السابق، المتحالف مع انصار الله الحوثيين، السعودية بأنها العدو المشترك لليمنيين. ووصف الناطق باسم انصار الله الحوثيين الهجوم بأنه عمل من أعمال “الإبادة”. وأدان منسق الشؤون الإنسانية بشأن اليمن في الأمم المتحدة، جامي ماك-غولدريك، الضربات الجوية السبت، واصفا إياها بأنها “هجوم مروع”. وأضاف أن عمال الإغاثة الذين وصلوا إلى المكان شعروا بــ “الصدمة والغضب الشديد”. وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها أعدت 300 كيس لحمل الجثث. وأضاف الصليب الأحمر أن عدة ضربات جوية استهدفت مئات المدنيين كانوا يشاركون في مراسم العزاء، الأمر الذي أدى إلى أضرار واسعة. وقُتل آلاف المدنيين منذ اندلاع الحرب في اليمن في عام 2014 انتهى.




الأخبار العاجلة